★™ منتـــدى كوكب البنـــــات ™★

style=position:
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
فيديو الأسبوع
المواضيع الأخيرة
» عضوة جديدة ممكن ترحيب
الجمعة أغسطس 30, 2013 9:12 am من طرف عاشقة من احب

» حبيبة هاري ستايلز الجديدة
السبت يناير 05, 2013 3:19 pm من طرف khadija-girl

»  من الأجمل من مراهقات هوليوود باللون الأبيض
الجمعة ديسمبر 28, 2012 1:31 pm من طرف khadija-girl

»  أكبر مجموعة صور لنجمة هوليوود المغنية تايلور سويفت المصدر : منتديات أحلام المراهقات: http://karima.allgoo.us/t74-topic#ixzz28dPeBdsa
الأحد أكتوبر 07, 2012 11:16 am من طرف المديرة

»  صور نجوم هوليوود و هم صغار.... ههههههه
الأحد أكتوبر 07, 2012 11:12 am من طرف المديرة

»  New !! The Jonas Brothers
الأحد أكتوبر 07, 2012 11:08 am من طرف المديرة

»  صور جاستن بيبر
الأحد أكتوبر 07, 2012 11:01 am من طرف المديرة

»  مين الأحلى بالفستان ؟؟؟
الأحد أكتوبر 07, 2012 10:26 am من طرف المديرة

»  أزياء نجمات هوليوود
الأحد أكتوبر 07, 2012 10:22 am من طرف المديرة

المواضيع الأكثر شعبية
من الأجمل و هي تبكي ؟؟؟
صور بطلات المسلسلات المكسيكية
صور كارينا كابور
اجمل صور الفنانة ميريام فارس
طلعة سيلينا غوميز & جاستن بيبر في لوس انجلوس 2011
الحرب بين مايلي سايروس و سيلينا جوميز
صور مسلسل استرسلا
صور الممتل الهندي سيف علي خان
صور شهرزاد وانور ابطال المسلسل التركي وايبقى الحب
الحلقة الاخيرة من مسلسل الوعد
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
المديرة
 
khadija-girl
 
fati fleure
 
كارينا كابور
 
محبوبة سيلينا
 
لميس
 
لولو كاتي
 
ميرنا
 
الجاسوسة سام
 
قطة بنات
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 87 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو عاشقة من احب فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 791 مساهمة في هذا المنتدى في 518 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 51 بتاريخ الأحد ديسمبر 05, 2010 3:32 am

شاطر | 
 

 تلخيص مسرحية اهل الكهف+دلالةالعنوان،الصورة،التعريف بالكاتب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفتاة الخارقة

avatar

المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 30/08/2011
العمر : 22

مُساهمةموضوع: تلخيص مسرحية اهل الكهف+دلالةالعنوان،الصورة،التعريف بالكاتب   الأحد مايو 06, 2012 12:52 pm

بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم

شخصيات المسرحية:


الشخصيات الرئيسية:

• مرنوش
• مشلينيا
• يمليخا
• بريسكا

الشخصيات الثانوية:

• غالياس: مؤدب الأميرة بريسكا
• الملك: ملك طرطوس


ii/ ملخص المسرحية:

الفصل الأول: "تدور أحداثه داخل الكهف"
يدور
الحوار في هذا الفصل بين كل من مرنوش، يمليخا ومشلينيا، حيث يبدأ الفصل
باستيقاظ ثلاثتهم في الكهف، وقد شعروا بوهن في أجسادهم، ويدور بينهم حديث
حول الفترة التي قضوها نياماً داخل الكهف، فبعضهم يقول يوم وبعضهم يقول
ثلاثة أيام، ويطلب كل من مرنوش ومشلينيا من يمليخا أن يخرج ليحضر لهم بعضاً
من الطعام كي يمدوا أجسادهم بطاقة تمكنهم من استيعاد نشاطهم فيخرج يمليخا
ويقابل صياد فيفزع الصياد من هيئته ويقدم له يمليخا نقودا من زمن الملك
دقيانوس فيعجب الصياد لأمر هذا الرجل ويتركه هارباً ليبلغ أهل المدينة بأن
هناك رجلاً معه كنز من أيام دقيانوس، ويصل الخبر إلى كل أهالي المدينة
فيذهبوا إلى الكهف كي يكشفوا سر ذلك الرجل فيفاجؤوا بالأشخاص الثلاثة
ويفزعوا من شكلهم ؛فشعرهم كثيف وأظافرهم طويلة، وهيئتهم تدفع إلى الفزع،
وينتهي الفصل بخروج أهل المدينة من الكهف كي يبلغوا الملك بنبأ أولئك
الأشخاص.

الفصل الثاني: "الأحداث تدور في قصر الملك"
يصل إلى
الملك نبأ أولئك الأشخاص، فيبلغه غالياس أن أولئك هم قديسون من زمن الملك
دقيانوس، فقد قرأ هو في إحدى الكتب المقدسة بأن هناك قديسون سيبعثون بعد
نوم عميق في زمن أهل الملوك الصالحين، ويُسَر الملك لذلك النبأ فيطلب منه
أن يذهب فوراً ليحضرهم إلى القصر كي يرحب بهم، ولكنه لا يلبث إلا أن يقوم
الناس بإحضار ثلاثة من كانوا بالكهف إلى الملك ،عندها يحتفي بهم الملك
ويرحب بمقدمهم إلى القصر، وبعد أن يكتشف كل منهم بأن هذا الملك خلفاً
لدقيانوس يشكرونه على استقباله لهم، فيطلب منه مرنوش الذهاب لرؤية زوجته
وابنه، أما الراعي يمليخا فيطلب منه الذهاب للاطمئنان على أغنامه، وعن
مشلينيا فيذهب كيف يهذب من شكله ويحلق ذقنه كي يلتقي بحبيبته بريسكا.
يعجب
الملك لطلب كل من مرنوش ويمليخا؛ فهو يعلم بأنهم لن يبلغوا شيئاً، لا
الراعي سيجد أغنامه ولا مرنوش سيلتقي بابنه وزوجته ولكنه يتركهم للذهاب
ليكون يمليخا أول من يصطدم بالحقيقة فيأتي مسرعاً ليلتقي بمرنوش ويقول له
بأنهم غرباء عن هذا العالم؛ ذلك أنهم مكثوا نائمين بالكهف ثلاثمائة عاماً،
إلا أن مرنوش يتهمه بالجنون ويتركه ويذهب -آخذاً معه هدايا لابنه- إلى
بيته، ويُختتم الفصل الثاني بعودة يمليخا إلى الكهف وحيداً.


الفصل الثالث: "الأحداث تدور في بهو القصر"
بعد
قيام مرنوش بزيارة بيته، يصطدم بذات الحقيقة التي اصطدم بها يمليخا من
قبله ودفعته للعودة إلى الكهف ثانية، فابنه قد مات وهو في عمر الستين وبيته
أقيم مكانه سوقاً وكذلك زوجته توفيت، ولكن عقل مرنوش لا يستطيع تقبل تلك
الحقيقة فكيف به وقد ترك ابنه طفلاً يرجع ليجده ميتاً وعمره ستون عاماً وقد
كتب على قبره بأنه حقق انتصارات عظيمة لروما.
بعد هذه الصدمة يصدق
مرنوش كلام الراعي ويذهب مسرعاً ليبلغ مشلينيا –الذي يكون جالساً في بهو
القصر ينتظر حبيبته بريسكا التي يظن أنها حبيبته ابنة دقيانوس- بحقيقتهم
ويقص عليه ما حدث معه، فيحزن عليه مشلينيا ويقول إنه بالتأكيد أصيب بمسٍ في
عقله ولا يصدقه؛ فكيف يصدقه وهو يرى بريسكا أمامه لا تزال شابة لا يتجاوز
عمرها العشرون عاماً.
يطلب مرنوش من مشلينيا العودة إلى الكهف، فهذا
العالم يبتعد عنهم بثلاثمائة سنة ولكن مشلينيا لا يلبي طلبه فيرجع مرنوش
إلى الكهف ليحلق بالراعي، عندها تمر بريسكا ببهو القصر ويلتقيها مشلينيا،
ويدور بينهما حوار فيأخذ بتذكيرها بالعهد المقدس الذي قطعته على نفسها
بأنها لن تتزوج سواه، ولكن بريسكا التي هي ليست القديسة التي أحبها مشلينيا
تصدمه بالحقيقة التي يصعب عليه إدراكها، وهي بأنها ليست القديسة بريسكا
التي أحبها وإنما هي شبيهتها فقط شكلاً واسماً، فالقديسة هي جدة بريسكا
التي اعتقد مشلينيا أنها هي حبيبته، تطلب منه بريسكا بأن يترك القصر أفضل
له من العذاب الذي يعيشه بل وتعطيه الصليب الذي كان قد أهداه إلى جدتها
القديسة بريسكا وتقول له بأنها لم تعد تحتمل ذلك الصليب في صدرها.
يترك مشلينيا القصر حزيناً ومصدوماً، ليذهب هو الآخر إلى الكهف مرة أخرى حاله كحال مرنوش ويمليخا.

الفصل الرابع: "الأحداث تدور في الكهف"
بعد
شهر من عودتهم للكهف، يستيقظون ويتحاورون حول ما حدث معهم ظانين أنه حلم
لا حقيقة، ولكن مرنوش ومشلينيا يدركان أن ما حصل معهم حقيقة وذلك من طبيعة
ملابسهم الغريبة التي يرتدونها، وأثناء حديثهم يصدر صوت من يمليخا ينبأ
بأنه سيموت ويلفظ أنفاسه الأخيرة ثم يليه مرنوش فيلفظ الآخر أنفاسه الأخيرة
أثناء حديثه مع مشلينيا، أما مشلينيا فيظل متشبثاً بالحياة إلى أن تأتيه
بريسكا وتعترف له بحبها، وتخبره بأن الزمن لا قيمة له عندها فالقلب أقوى من
الزمن والحب لا يعترف بالزمن وقوانينه، لحظتها ينتاب مشلينيا فرح عميق
وسعادة عظيمة ويلفظ أنفاسه الأخيرة وهو يحادث بريسكا لتكون كلمته الأخيرة
لها:" إلى الملتقى".
تقرر بريسكا البقاء في الكهف مع حبيبها وأن تموت
وهي حية، عندها يأتي الملك كي يغلق على القديسين الكهف ليصبح بمثابة قبر
لهم، فيقترح عليه غالياس بأن يترك معاول في الكهف حتى لو بعث القديسون
استطاعوا هدم البناء والخروج من الكهف، وفعلا تترك في الكهف ثلاثة معاول
اعتقاداً من بعضهم بأن القديسين سيبعثون مرة ثانية، ويخرج الملك ومن معه من
الرهبان ليعود غالياس خلسة إلى بريسكا في الكهف ويودعها الوداع الأخير
فتوصيه بأن يقول للناس لو سألوه عن قصتها بأنها ليست قديسة وإنما هي فقط
امرأة أحبت.

iv/ التعليق على مضمون الرواية:
يتضمن النص العديد من الأفكار ومنها :

فكرة الجبر لقد عكس يمليخا نموذج الإنسان المؤمن بجبرية الأحداث ، وكذلك
بجبرية المعتقدات ؛ فهو إنسان سلم عقله لكل ما هو غيبي وأوكل أمره كله
لإرادة الغيب "القدر " متمثلة في "الله والمسيح " ، أما عن مرنوش فقد عكس
نموذجا مغايرا تماما ليمليخا؛ فكان يمثل صوت العقل برفضه لكل ما يتجاوز
حدود المنطق والمعقول ، أضف إلى ذلك فهو لا يحيل كل شيء إلى أسباب غيبية ،
فالإنسان برأيه ليس مسلوب الإرادة تسيره عوامل خارجية ، بل هو أحيانا من
يكون مسؤولا عن أفعاله، وشخصية مرنوش توقفنا عند فلسفة المعتزلة حول الجبر
والاختيار، وقولهم بأن الإنسان لو كان مجبرا على كل أفعاله أو لو كان مسيرا
لما كان هناك قيمة للثواب والعقاب في الآخرة .
• فكرة الاختيار ، أو
لنطلق عليها اسم " تحدي القدر " من خلال قيام بريسكا باختيار مصيرها وتحديد
آلية موتها بنفسها ، فقد قررت أن تموت وهي حية وعمرها لا يتجاوز العشرون
عاما ؛ فهي من حددت تاريخ وفاتها ولم تنتظر حتى يكتب تاريخ موتها أو يقرر
القدر لها تاريخ ذلك الموت ، وكأن بالحكيم يريد أن يطلب منا ألا نكون عبيدا
للأقدار وأحكامها ، وان كان تحدينا للأقدار أو إعمالنا للعقل في وجه من
يرجعون كل الأحداث لعوامل غيبية لا يكون بأخذ قرار كالذي أخذته بريسكا
وإنما، أراد الحكيم أن يجعلها رمزا مبالغا فيه للإنسان الذي تغلب فيه إرادة
الحرية لتدفعه ليختار مصيره بإرادته البحتة وبلا تدخل أي عوامل خارجية ،
وقد يكون مقصده من اختيار بريسكا للموت هو رمز للتضحية في سبيل الحب .


Iii/ القيمة :
تحكي
الرواية عن قصة أصحاب الكهف. وقد درس مؤلفها درساً محيطاً، ثم أسلم جوهرها
إلى خيال موفق وفكر مستقيم وذوق سليم. فصور من كل أولئك موضوعاً روائياُ
طريفاً كساه الأسلوب السهل الفصيح حلة رائعة. في رواية أهل الكهف أشخاص
تستشف من حوارهم طبائع نفوسهم وخبايا ضمائرهم وأسرار خلائقهم. وفي أهل
الكهف ما يريك الدين إيمانا يملأ الصدر، وما يريكه موهناً تلينه عواطف
اليأس وتدافعه زينة الحياة وشهواتها. وفي أسلوبها أحياناً ثوب من السخرية
يرمي في لطف إلى مرمى بعيد. وفيها حب إذا كان لا بد للناس من حب وإن لبثوا
في كهفهم ثلاثمائة سنين وازدادوا تسعاً .



دلالة العنوان:

لقد
قسم العنوان إلى نصفين أهل ثم كهف. فا هل عشيرة و قروب بين الغير، و الكهف
غار معروف بمأوى السباع، ومبيت للضواري ، حيث يعمه ظلام ذو رهبة و قلق
يتسرب إلى النفوس بوحشية وارق.

أما أهل الكهف فهم أصحابه الذين تعاقب عليهم فيه زمن سحيق ذا المئات السنين فعد مأواهم و مبيتا.

دلالة الصورة:

الرسم
عبارة عن اثر أو فن يمثل وقائع و أحداث تجمع فيما بينها دائرة تحيط بها
متآكلة الأطراف، حيث تم إبراز صورة حسناء بشكل نابه (واضح) مثير للاهتمام،
واضعة على شعرها المنسدل تاجا مما قد يدل على كونها أميرة ربما، كما ينعكس
على محياها أجزاء الرسم المتبقية من نور ساطع متلاطم بالظلمة، وكذلك
نظراتها و كأنها تتعمق متأملة في واقع لا متناهي غير فاقدة للأمل.

وقد
يدل الرسم أيضا على الغرابة ، حيث انقسم إلى رعب وضياء (نور) ذا وجهين :
الأول منهم دال على الحزن و القساوة ، و الثاني على نور كامن فيه السرور.

تعريف المسرحية:

لغة:
هي تمثل الوقائع على المسرح؛ ونظريا هي إشكال و أنواع و تميزات يمكن
اعتباره جنسا أدبيا يعرف تراثنا بفن كخيال الظل والتعازي الشعبية مثلا…
.فبداية نشأة المسرح ذو الأعمال المترجمة كان على يد محمد عثمان بلال و
مارون النقاش و يعقوب صنوع. أما في الأدب العربي تم على يد توفيق الحكيم و
غيره من الكتاب.

المسرح أيضا يتكون أساسا من ثلاث عناصر:

-الصراع الدرامي - الحوار ثم - الحدث.

* الصراع الدرامي: تتصارع قوى اجتماعية أو فكرية أو سياسية .

* الحوار: هو تجسيم لحركة الشخصيات و تفاعلها.

* الحدث: يكون حكاية النص و يجعل المسرح جنسا من جنس الفنون السردية.


هل
تعرف ما هو المسرح الذهني..؟.. انه ذلك الشيء من الأحداث الذي يسهل أن
تتصوره وتتأمله لكن يصعب أداؤه أمامك وقد ارتبط هذا النوع الفكري من التخيل
الروائي بالكاتب الرائع توفيق الحكيم - رحمه الله - حيث معظم مسرحياته من
السهل تخيلها لكن من الصعب أداؤها وقد حدث أن تدخل وطلب إيقاف إحدى
مسرحياته من الاستمرار.. مثلاً التخيل في مسرحية بجماليون بمقدورك أن تصعد
بأدائه إلى أكثر مما أراد المؤلف في تخيلك، لذلك التفاعل بين الفنان
ومحبوبته خيالاً جسده أو كينونة بشرية ضاق بها.. نحن نملك رصيداً هائلاً من
معطيات المسرح الذهني والآخر الواقعي لكن ليس بين صفحات الكتب وإنما في
ملفات ذكرياتنا خصوصاً لدى جيل الآباء أو الأجداد من ذوي الزواج المبكر..
عندما يتخشب متخوفون من أي جديد ثقافي فيحاصرون مهمة تطوير المسرح أو وجود
دار السينما الذي لن يعرض بها إلا ما هو متوافق أخلاقياً مع سلوكيات
المجتمع المطلوبة، فإنك لن تفقد هذا الامتياز.. في ذهن ذاكرتك أشياء
كثيرة.. الانجليزي أو الفرنسي لا يحتفظ في ذاكرته بشيء عن حياته لكنه يجدها
في كتب من ألفوها لأن الانجليزي أو الفرنسي كل منهما عرف الملامح الرئيسية
لمدن بلاده الكثير وهي متماثلة في شيخوخته كما كانت عليه في طفولته.. هناك
أكثر من جديد لكنه مرصود في مجالات علمية وحضارية كثيرة موجودة في معظم
دول العالم ولدينا منها ما ليس بالقليل لكن نختلف أننا في واقع التقدم
الحضاري يسهل علينا أن نطل على أمسنا المعيشي والاجتماعي البسيط للغاية..
للغاية


توفيق الحكيم (9 أكتوبر 1898 - 26 يوليو 1987)ولد قي
الإسكندرية وتوفى في القاهرة. كاتب وأديب مصري، من رواد الرواية والكتابة
المسرحية العربية ومن الأسماء البارزة في تاريخ الأدب العربي الحديث، كانت
للطريقة التي استقبل بها الشارع الأدبي العربي نتاجاته الفنية بين اعتباره
نجاحا عظيما تارة وإخفاقا كبيرا تارة أخرى الأثر الأعظم على تبلور خصوصية
تأثير أدب وفكر الحكيم على أجيال متعاقبة من الأدباء ،وكانت مسرحيته
المشهورة أهل الكهف في عام 1933 حدثا هاما في الدراما العربية فقد كانت تلك
المسرحية بداية لنشوء تيار مسرحي عرف بالمسرح الذهني. بالرغم من الإنتاج
الغزير للحكيم فإنه لم يكتب إلا عدداً قليلاً من المسرحيات التي يمكن
تمثيلها على خشبة المسرح فمعظم مسرحياته من النوع الذي كُتب ليُقرأ فيكتشف
القارئ من خلاله عالماً من الدلائل والرموز التي يمكن إسقاطها على الواقع
في سهولة لتسهم في تقديم رؤية نقدية للحياة والمجتمع تتسم بقدر كبير من
العمق والوعي [1]

سمي تياره المسرحي بالمسرح الذهني لصعوبة تجسيدها
في عمل مسرحي [2] وكان الحكيم يدرك ذلك جيدا حيث قال في إحدى اللقاءات
الصحفية : "إني اليوم أقيم مسرحي داخل الذهن وأجعل الممثلين أفكارا تتحرك
في المطلق من المعاني مرتدية أثواب الرموز لهذا اتسعت الهوة بيني وبين خشبة
المسرح ولم أجد قنطرة تنقل مثل هذه الأعمال إلى الناس غير المطبعة. كان
الحكيم أول مؤلف استلهم في أعماله المسرحية موضوعات مستمدة من التراث
المصري وقد استلهم هذا التراث عبر عصوره المختلفة، سواء أكانت فرعونية أو
رومانية أو قبطية أو إسلامية لكن بعض النقاد اتهموه بأن له ما وصفوه بميول
فرعونية وخاصة بعد رواية عودة الروح أرسله والده إلى فرنسا ليبتعد عن
المسرح ويتفرغ لدراسة القانون ولكنه وخلال إقامته في باريس لمدة 3 سنوات
اطلع على فنون المسرح الذي كان شُغله الشاغل واكتشف الحكيم حقيقة أن
الثقافة المسرحية الأوروبية بأكملها أسست على أصول المسرح اليوناني فقام
بدراسة المسرح اليوناني القديم كما اطلع على الأساطير والملاحم اليونانية
العظيمة [3]. عندما قرأ توفيق الحكيم إن بعض لاعبي كرة القدم دون العشرين
يقبضون ملايين الجنيهات قال عبارته المشهورة: "انتهى عصر القلم وبدأ عصر
القدم لقد أخذ هذا اللاعب في سنة واحدة ما لم يأخذه كل أدباء مصر من أيام
اخناتون"[4].

عاصر الحربين العالميتين 1914 - 1939. وعاصر عمالقة
الأدب في تلك الفترة مثل طه حسين والعقاد واحمد امين وسلامة موسى. وعمالقة
الشعر مثل أحمد شوقي وحافظ إبراهيم، وعمالقة الموسيقى مثل سيد درويش وزكريا
أحمد والقصبجى، وعمالقة المسرح المصري مثل جورج أبيض ويوسف وهبى
والريحاني. كما عاصر فترة انحطاط الثقافة المصرية (حسب رأيه) في الفترة
الممتدة بين الحرب العالمية الثانية وقيام ثورة يوليو 1939 - 1952. هذه
المرحلة التي وصفها في مقال له بصحيفة أخبار اليوم بالعصر "الشكوكي"، وذلك
نسبة محمود شكوكو.


اتمنى ان يعجبكم الموضوع باااااي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تلخيص مسرحية اهل الكهف+دلالةالعنوان،الصورة،التعريف بالكاتب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
★™ منتـــدى كوكب البنـــــات ™★ :: ~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ منتديات الترفيه ~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ :: العلم و المعرفة-
انتقل الى: